كلاستر التعليم يزور مقر CRB ويطلع على سير أعمال البناء في مدرسة “ثنيان الغانم” البديلة

In 1442 AH , 82,032 people benefitted from CRB’s meat distribution project
November 18, 2021

استقبل أمين عام منتدى الإغاثة والبناء CRB محمد مخارش والمدير التنفيذي يحيى قحطان اليوم في المقر الرئيسي بمحافظة مأرب، بيروت المفلحي منسقة كلاستر التعليم محور مأرب، الجوف، شبوة، التابع للأمم المتحدة.

وفي مستهل الزيارة رحب أمين عام المنتدى بمنسقة كلاستر التعليم، معربًا عن سعادته بتشريفها مقر CRB، متمنيًا أن يؤسس اللقاء لتعاون مستدام في سبيل دعم التعليم بمخيمات النازحين في محافظة مأرب.

وأكد مخارش على ضرورة إيلاء مدارس مخيمات النزوح اهتمامًا خاصًا وبذل كافة الجهود لتقديم الخدمة التعليمية لطلابها، خاصة في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشونها.

من جهتها أشادت المفلحي بالجهود التي يبذلها منتدى الإغاثة والبناء CRB والمشاريع التي ينفذها في سبيل دعم قطاع التعليم والعملية التعليمية برمتها، في مقدمتها بناء مدرسة ثنيان الغانم البديلة ومشاريع الحقيبة والأدوات المدرسية.

مشيرة إلى ضرورة الاستمرار في تنفيذ تلك المشاريع بنفس الوتيرة، داعية جميع منظمات المجتمع المدني إلى أن تحذو حذو CRB في سبيل استمرار العملية التعليمية في مخيمات النزوح.

في سياق متصل قام المدير التنفيذي لمنتدى الإغاثة والبناء CRB ومنسقة كلاستر التعليم بزيارة ميدانية إلى مدرسة مخيم العرق للنازحين في مديرية الوادي بمحافظة مأرب، للاطلاع على الأوضاع الإنسانية التي يعيشها الطلاب.

وأبدى الوفد الزائر أسفه للوضع الذي يعيشه طلاب مدارس المخيم، وصعوبة تلقيهم التعليم في فصول دراسية من الخيام، مؤكدين ضرورة تظافر الجهود بين إدارة التربية والتعليم ومنظمات المجتمع المدني العاملة في المحافظة لإيجاد مدارس بديلة للطلاب.

كما زار الوفد مدرسة “ثنيان الغانم” البديلة بمدينة مأرب التي دشن CRB بناءها مطلع الشهر المنصرم، واطلعوا خلال الزيارة على سير أعمال الإنشاء فيها، واستمع الزائرون إلى شرح مفصل من المدير التنفيذي للمنتدى عن تفاصيل المشروع، مشيرًا إلى أن مشروع بناء المدرسة يشمل تشييد 6 فصول دراسية، إدارة، مخزن، 2 حمامات، وسقف من الهنجر، بالإضافة إلى توفير الأثاث المدرسي، مؤكدًا أن المدرسة ستوفر برامج التعليم للمرحلة الأساسية لمئات الأطفال النازحين في مخيمات النزوح بمحافظة مأرب، وستساهم في القضاء على الأمية وزيادة معدل الوعي في أوساط النازحين.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *