الأخبارالأنشطةمنوعات

المعاناة والوضع الإنساني في اليمن في أرقام “إنفوجرافيك”

تقرير صادر عن مركز CRB للإعلام الإنساني

تشهد اليمن أسوأ أزمة إنسانية على مستوى العالم، حيث بلغ عدد اليمنيين الذين يحتاجون للمساعدات الإنسانية (20.700000) مليون شخص، بينما يواجه حوالي (1.430000) مليون شخص خطر المجاعة الحقيقية.

تحولت حياة (12) مليون طفل إلى كابوس، وباتوا بحاجة للمساعدة، بينما يعاني (2.100000) مليون طفل من سوء التغذية الحاد، في الوقت الذي يموت طفل يمني واحد كل عشر دقائق بسبب مرض يمكن الوقاية منه.
وتتمثل العوامل المسببة للأزمة في الآتي:
– الصراع
فقد ارتفع عدد الجبهات القتالية النشطة من 33 إلى 49 جبهة مابين 2019 – 2020
– الانهيار الاقتصادي
يعيش 80٪ من اليمنيين تحت خط الفقر، وقد فقدت 40٪ من الأسر مصادر دخلها
– اتجاهات الأسواق وتقلبات أسعار الصرف
ارتفعت أسعار السلع الغذائية والوقود بنسبة تزيد عن 150% مقارنة بمستويات ماقبل الأزمة، كما انخفضت قيمة الريال اليمني بمقدار الثلثين في الشمال وثلاثة أرباع في الجنوب مقارنة بمعدلات ماقبل الأزمة
– الكوارث والمخاطر الطبيعية
تضرر أكثر من (300) ألف شخص جراء السيول خلال عام 2020م، كما أن هناك خسائر تبلغ (222) مليونًا في مجال الزراعة بسبب الجراد عام 2020م.

وأشار الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن ثلثي اليمنيين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية للبقاء على قيد الحياة، بينما سيواجه أكثر من (16) مليون شخصًا الجوع هذا العام، وهناك نحو (50,000) يمني يتضورون جوعًا حتى الموت بالفعل في ظروف تشبه المجاعة، وسيعاني ما يقرب من نصف أطفال اليمن دون الخامسة من العمر من سوء التغذية الحاد، بينهم 400,000 طفل من المحتمل أن يموتوا إذا لم يتلقوا العلاج العاجل.

صادر عن مركز CRB للإعلام الإنساني
إبريل 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق