الفيديو

امرأه هجرت من مسكنها بعد فقدان زوجها قصة انسانية

أميرة سيدة في عقدها الرابع وابنائها الستة غيب زوجها منذ زمن… لا تعرف عنه شيئ فأصبحت لا تملك الا الرحيل للبحث عن مسكن تأوي اليه لتكمل مهمة تربية ابنائها

بعد أيام وصلت أميرة إلى اختها التي تسكن احد المخيمات في محافظة مأرب  علها تجد بغيتها

مسكن صغير اشبه بكوخ تقطنه شقيقة أميرة والتى هي الاخرى فقدت زوجها تاركا لها اربعة اطفال…

 

حزن اخر خيم على أميرة بعد أن عرفت فقدان زوج شقيقتها

فأصبح المسكن الصغير الذي تسكنه أسرة يكاد يكفيها… أمسى يضم اسرتين بلغ عددهما أثنى عشر فردا

نظرات حزينة تعبر عن مدى حال الاسرتين…. وطفولة بريئة كان للقدر نصيب في رحيل اب واخر في غياهيب السجون

لكن ايمان أميرة وثقتها بالله زرع فيها روح الكفاح وان لا تستسلم   لاحزانها بل سعت للبحث عن اهل الخير علها تجد من يأخذ بيدها للحصول على مسكن

شهرا واحد قضته أميرة في مسكن شقيقتها المكون من خيمة واحدة يتقاسمان فيه الهموم والاحزان

اميره حينها ارسلت النداء لأهل الخير علها تجد من يقف معها ويخفف عنهاحزنها ويوفر لها مأوى…

 

لم تمر سوى ايام قلائل على نداء أميرة ليصل إليها الخير فقط بل كل الخير… يمدون ايديهم لرفع المعاناة عنها  وعن غيرها من النازحين

.

فرحة كبيرة رسمتها مؤسسات يماني وCRB على نفس اميره  حين سمعت بهذا الخبر

وداع حمل الحزن والفرحة معا حزن لفراق أميرة  عن شقيقتها وفرحة لحصول أميرة على سكن بات هم يؤرقها وحلم تراه يتحقق أمام عينيها

رحيل ليس كسابقة… بل إلى موطن يجعل من أميرة ترسم حياتها الجديدة

سارعت أميرة وابنائها في الخطى إلى مسكنهم الجديد مع كل خطوة تخطوها  تضع هما وتزرع أملا .

استقبال حافل تحضى به اميره من المؤسستين لتجد مسكنها في إطار مخيم كبير خصص لثلثلاثين أسرة  .

وصلت اميرة لتجد إياد حانية تأخذها بيدها  وتوصلها الى مسكنها الجديد  واياد تحمل الأثاث وتهيئ المسكن واخرى تحمل المؤنة والغذاء

حفاوة كبيرة حضيت بها اميره … جعلتها تدرك ان الخير كتب مسيرة جديدة على إياد بيضاء خيرة خطته مؤسسة يماني و CRB  و انه ان الأوان لنهاية الاخزان وفتح فصلا جديدا يحمل السعادة والأمل

 

واخيرا آن لاميرة ان تحط رحالها وتسدل الستار عن أحزانها التي رافقتها لحقبة من الزمن لتبدأ حياتها الجديدة في مسكنها المكون  من  غرفة ومطبخ ودرورة مياه وخزان للماء واثاث منزلي ومواد غذائية وادوات مطبخ

فرحة غامرة  ألقت بضلالها على أميرة وابنائها …. لسان حالها يلهج بالدعاء لأهل الخير والعطاء

أميرة مثالا للمرأة الصابرة التي تقاسم حياتها القدر لتجد من يساندها …

فمن لغير اميره وهم الكثير…

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق